سبع سنوات سجنا نافذا لمنسقة بحزب أخنوش وابنها على خلفية تلقيها رشوة 120 مليونا والسمسرة لدى المحاكم

أدانت محكمة القنيطرة الابتدائية، مؤخرا، زوجة كولونيل متقاعد ومنسقة حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة المهدية (س ـ ح) بسنتين سجنا نافذا.

كما حكمت نفس المحكمة على ابنها وهو زوج قاضية تشتغل بهيئة قضائية عليا بالرباط، المتابع معها على خلفية نفس القضية بخمس سنوات سجنا نافذا.

وذكرت مصادر عليمة بالملف، أن منسقة حزب أخنوش بالمهدية أوهمت المدانة بارون مخدرات الشهير بـ“اخريبيقة”، المدان بـ 15 سنة سجنا نافذا على خلفية محاولة تهريبه حوالي 3 أطنان من الشيرا عبر ميناء المهدية، (أوهمته) بإمكانية التدخل له لدى جهات قضائية لتمتيعه بعقوبة أخف إلى حين تمكينه من السراح، مقابل مبلغ مالي ضخم قدره 120 مليون سنتيم.

هذا الأمر، دفع والدة “اخريبيقة” برفع شكاية لدى السلطات المختصة تتهم فيها المستشارة والقيادية بحزب الأحرار، بالنصب والاحتيال والسمسرة لدى المحاكم.

وتبعا لذلك أمرت الشرطة القضائية الولائية بإجراء بحث تمهيدي في الموضوع، انتهى بمتابعتها في حالة اعتقال قبل أن تتأكد هيئة الحكم من تورط المعنية بالأمر وإدانتها.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق