زيان: 20 عائلة غنية في المغرب تهرب الأموال إلى الخارج

قال محمد زيان الحزب المغربي الحر تعليقا على ما جاء في تقرير حول النزاهة المالية، الذي أكد تهريب أكثر من 37 مليار درهم إلى الخارج، خلال فترة الممتدة بين العام 2006 إلى العام 2015: “لو كنت رئيسا للحكومة لاسترجعت جميع الأموال التي يتم تهريبها للخارج”.

وأوضح المنسق الوطني للحزب المغربي الحر، في تصريح صحفي، أنه “لو كانت البلاد فيها شفافية كان يمكن لأي مغربي أن يعرف من يهرب هذه الأموال الضخمة بالاسم”.

وأكد زيان  في ذات التصريح على “وجود حوالي 20 عائلة مغربية غنية تعمل على تهريب الأموال”، مستغربا في نفس الوقت من قدرة عجلة الاقتصاد المغربي على الدوران وملايير الدولارات يتم تهريبها للخارج سنويا، مؤكدا أنه إذا كان لازال اقتصاد المغرب واقفا و4 ملايير يتم تهريبها سنويا فإن ذلك يعني أنه قوة اقتصادية ومالية لأن تهريب هذه المبلغ يؤدي إلى سقوط اقتصادات دول”.

ودعا ذات المتحدث رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إلى العمل على وضع برنامج لاسترجاع الأموال المهربة عبر تعيين خبراء ماليين في السفارات عوض مقربين ومحسوبين على الأحزاب، تكون مهمتهم مراقبة المحافظة والأصول التجارية للمغاربة بالخارج وعندها سيعرف الجميع من يهرب ثروات المغاربة”.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق