زعيم أنصار الله يعرض على السعودية تبادل أسراها بالمعتقلين الفلسطينيين

في مبادرة اعتبرت جد محرجة للملكة الوهابية، اقترح السيد عبد المالك الحوثي زعيم أنصار الله اليوم بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق العدوان على اليمن، الإفراج على خمسة أسرى عسكريين سعوديين، مقابل إفراج السلطات السعودية عن المعتقلين الفلسطينيين في سجونها، والذين تم اعتقالهم بتهمة جمع الدعم للمقاومة الفلسطينية في غزة، علما أن ذلك كان بطرق شرعية وبعلم السلطات السعودية.

ومكمن الاحراج في مبادرة السيد عبد المالك الحوثي، أن الصفقة مغرية بالنسبة لسلطات المملكة الوهابية، باعتبار ان الأمر بتعلق بطيار سعودي وأربعة ضباط كبار، لكن الاستجابة الى مبادرة زعيم أنصار الله قد يترتب عليها، من وجهة نظر سعودية مفترضة، تلميع صورة أنصار الله لدى العرب والمسلمين عامة والفلسطينيين بالأخص. هذا مع العلم، أن التعاطف العربي والإسلامي على المستوى الشعبي، وتعاطف كل قوى التحرر على المستوى العالمي مع أنصار الله ليس سرا او بحاجة الى صفقة من هذا النوع.

أضف تعليق

الوسوم

عبد الحكيم نوكيزة

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق