روسيا وتركيا تبحثان خفض الوجود التركي في إدلب

أفصحت وزارة الدفاع التركية في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن وفدين عسكريين تركي وروسي سيعقدان اجتماعا الأربعاء، لبحث تطورات الأوضاع في إدلب السورية.

وأضاف البيان أن الوفدين سيتناولان آخر المستجدات في إدلب، مضيفاً أن “الاجتماع سيجري في مقر وزارة الدفاع في العاصمة أنقرة”.

حول هذا اللقاء قالت وكالة “نوفوستي” الروسية من جهتها، أن المشاورات الجارية الأربعاء بين موسكو وأنقرة بشأن الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب السورية، تتناول خفض مستوى التواجد العسكري التركي هناك.

ونقلت الوكالة عن مصدر تركي قوله أن “وفدا فنيا روسيا عرض أمس الثلاثاء أثناء اجتماع عقد في مقر الخارجية التركية اقتراحات بشأن تقليص عدد نقاط المراقبة للجيش التركي في إدلب، لكن الجانبين عجزا عن التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن”.

وتابع المصدر “بعد أن رفض الجانب التركي سحب نقاط المراقبة التابعة له وأصر على الحفاظ عليها، تقرر خفض تعداد القوات التركية المتواجدة في إدلب وسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة”.

جدير بالذكر ان هذه المشارورات تدخل في إطار تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بإدلب، كان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي أردوغان قد توصلا اليه في مارس الماضي”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق