رغم توجيه الاتهام والإحالة على الجلسة.. ملف النقيب زيان غير موجود برفوف المحكمة الابتدائية بالرباط؟!

علمت جريدة الحياة اليومية قبل قليل من يومه الأربعاء 01 دجنبر 2021، أن ملف النقيب محمد زيان مختف من المحكمة، إذ مازالت النيابة العامة بالرباط تحتفظ به ولم تحله عليها (المحكمة)، علما أنها أحالت القضية على جلسة عمومية ليوم 09 دجنبر 2021.

وفي اتصال للجريدة بالنقيب محمد زيان تساءل هذا الأخير ما معنى أن تكون المحكمة قد سجلت ملفا في الموقع الرسمي لوزارة العدل mahakim.ma تحت رقم 6693|2104|2021، وحددت له جلسة 09 دجنبر الجاري، لكن الملف غير موجود برفوف المحكمة.

كما استفسر النقيب زيان هل يعني هذا تواطؤ بين سلطة الاتهام وسلطة الحكم، إذ أنه في العادي بمجرد ما توجه سلطة الاتهام التهمة تحيل الملف مباشرة على المحكمة، حيث يتم تسجيله بكتابة الضبط المختصة وضعه رهن إشارة المعني بالأمر لدراسته وتهييء دفاعه.

كما تابع القول بأن ضمان عدم إحداث تغيير في الملف وضمان عدم إضافة شيء له هو من اختصاص القضاء الجالس وليس سلطة الاتهام التي يفترض أنها رفعت يدها عن الملف وأصبحت خصما على قدم المساواة مع المتهم. ذلك أن المادة 40 من قانون المسطرة الجنائية توضح بصفة لا لبس فيها بأنه بمجرد مباشرة إجراءات البحث وتقديم المتهم، يحيل وكيل الملك كل ما تلقاه من محاضر وشكايات وحجج على هيئة الحكم المختصة، إن لم يأمر بحفظ المسطرة.

وهنا تصبح النيابة العامة والمتهم على قدم المساواة أمام سلطة الفصل (القضاء الجالس)، إذ لا يتبقى للنيابة العامة إلا حق تقديم ملتمسات أمام الهيئة، وهو نفس الحق الذي يتمتع به المتهم بتقديم ما يراه مناسبا للدفاع عن حريته.

 

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق