رئيس المجلس الجماعي لصفرو يقاضي مستشاريه

رشيد كداح
يعرف المجلس الجماعي لمدينة صفرو حالة غليان في الآونة الأخيرة، مما ينذر عن مستجدات سياسية تتعلق بالعزل، إذ يلاحظ أن مكونات المجلس الترابي من تشكيلية للأغلبية والمعارضة التي جمدت عملها منذ الدورة الأخيرة، وأصبحت تنتظر ما سيسفر عنه تقرير مفتشية زينب العدوي ومجلس جطوا وتدخل عمالة صفرو بأمر من لفتيت في الموضوع، وبالخصوص الرسالة الأخيرة التي قدمها عمر التويمي بنجلون المتعلقة باللجان والمستشارين الثمانية.
فبعد أن أصبحت الأمور عسيرة وتم التحقيق مع العديد من التمثيليات المحلية والإقليمية من طرف الفرقة الجهوية التي تتابع عن كتب ملفات الفساد.
وتقدم رئيس جماعة صفرو جمال الفيلالي عن حزب العدالة والتنمية لرفع شكاية إدارية مرتبطة بمسألة الغيابات المتكررة للأعضاء والمستشارين.
وتقتضي مسطرة الغيابات التعليل بمبررات ويتعلق الأمر بثلاثة مستشارين من حزب الاستقلال: رضوان الفرودي، أمينة مزاورو، عبد السلام اليماني.
وكذا ثلاثة مستشارين عن الحركة الشعبية: زكرياء وانزار، عبد الناصر القشابي، حسان حيضر.
وفي هذا الصدد، ينتظر ساكنة مدينة صفرو وفعالياتها ما ستقضي به المحكمة الادارية بفاس، ونتائج التحقيق  التي وصلت إلى رئاسة النيابة العامة ووزارة الداخلية لفك الحصار على مدينة صفرو.
أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق