دخان المعارك بين ترامب وتويتر يتصاعد

وضع موقع “تويتر”، اشارة “تمجيد للعنف” على تغريدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب والتي قال فيها إنه “لا يستطيع الوقوف متفرجاً على ما يحدث في مدينة أميركية عظيمة، مينيابوليس”، زاعماً أن ما يحدث هناك هو عبارة عن “انعدام كامل لحس القيادة”، ومهدداً عمدة المدينة بأنه سيرسل الحرس الوطني للقيام بعمله بشكل صحيح، في حال عدم قدرة الأخير على “إعادة السيطرة إلى المدينة”. كما ذكر “تويتر” أن هذه التغريدة تنتهك قوانين الموقع، لكنه لن يتم حذفها لأنها “تصب ضمن اهتمامات العامة”.

 يأتي ذلك بعد أن أكد “تويتر” الجمعة، أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن شركات الإنترنت، رجعي ومسيس للقانون الأساسي. وقال الموقع في بيان “إن هذا المرسوم التنفيذي هو نهج رجعي ومسيّس للقانون الأساسي من المادة 230 بشان الدفاع عن الابتكار الأمريكي وحرية التعبير، وهو يقوم على أساس القيم الديمقراطية. وأي محاولات أحادية لتقويضه تهدد مستقبل حرية التعبير على الإنترنت وحرية الإنترنت”. ويأتي هذا التصريح بعد أن وقع الرئيس ترامب ، مساء الخميس، على أمر تنفيذي ينزع عن مواقع التواصل الاجتماعي الحماية القانونية من المقاضاة التي تتمتع بها حاليا، متهما إياها بالتحيز التحريري.
واستمرت الاضطرابات والمواجهات في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية لليلة الثانية على التوالي. وأدى موت رجل من ذوي البشرة السمراء خلال توقيفه بعنف مفرط من قبل شرطيين إلى حالة غضب ودعوات إلى تحقيق العدالة. ودعا قائد شرطة هذه المدينة الواقعة في شمال الولايات المتحدة المتظاهرين إلى الحفاظ على الهدوء لتجنب الفلتان الذي وقع ليل الثلاثاء على الأربعاء. لكن صدامات وقعت ليلا.

وقام متظاهرون بإضرام النار في محل لبيع قطع الغيار للسيارات وبنهب محل تجاري. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وشكلت حاجزا بشريا لمنع المتظاهرين من عبور السياج الذي يحيط بمبنى المفوضية.

وطالبت عائلة جورج فلويد البالغ من العمر 46 عاما، الذي توفي بعد توقيفه بعنف، الأربعاء بتوجيه اتهام بالقتل لرجال الشرطة المتورطين بقتله. وقالت بريدجيت فلويد شقيقة جورج، الذي انتشر تسجيل فيديو لعملية توقيفه على مواقع التواصل الاجتماعي: “هذا ما فعلوه بالضبط، ارتكبوا جريمة قتل بحق أخي”. وأضافت “لدي إيمان وأعتقد أنه سيتم إحقاق العدل”، مؤكدة أن طرد الشرطيين “ليس كافيا”.
المصدر: تويتر

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق