حلف الأطلسي يعادي روسيا مع وقف التنفيذ

أعلن حلف “الناتو”، اليوم الأربعاء، أنه سيظل منفتحا على الحوار مع موسكو طالما سمحت التصرفات الروسية بذلك، وأنه يعتزم التصدي لنشر روسيا صواريخ جديدة متوسطة المدى.

وجاء في البيان الختامي لقمة الناتو، اليوم الأربعاء، “نبقى منفتحين للحوار، ولعلاقة بناءة مع روسيا عندما تسمح تصرفات روسيا بذلك” وفي الوقت نفسه، أكد الإعلان على أن الحلف مصمم على أن يظل نوويًا طالما توجد أسلحة نووية ويحمي مصالحه بمزيج مناسب من القدرات الدفاعية النووية والتقليدية والصاروخية.

وأضاف البيان: “نتصدى وسنواصل التصدي بطريقة محسوبة ومسؤولة لنشر روسيا لصواريخ جديدة متوسطة المدى، والتي أدت إلى القضاء على معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، ما يشكل مخاطر كبيرة على الأمن الأوروبي الأطلسي”.

وأكد قادة الدول الأعضاء في “الناتو” أنهم ما زالوا يعتبرون “الأعمال العدوانية” لروسيا تهديدًا، وأن “تصرفات روسيا العدوانية تشكل تهديدا للأمن الأوروبي الأطلسي”.

المصدر: وكالة سبوتنيك الروسية

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق