حسن نصر الله يرد على ماكرون وينصحه بعدم التعالي وتحسين خطاب التعامل مع اللبنانيين

الحياة اليومية: ع. ن

في سياق الجدل الدائر بين الرئيس الفرنسي وجزء من الطبقة السياسية حول الاتهامات التي أطلقها ماكرون ووصف فيها القيلدات الحزبية اللبنانية بخيانته، نتيجة فشل مبادرته الرامية إلى تشكيل حكومة لا يكون فيها لحزب ألله وحركة امل خيار في اختيار من يمثلهم في الحكومة، رد نصرالله مخاطبا ماكرون: “لا نقبل أن تتهمنا بأننا ارتكبنا خيانة.. نرفض وندين هذا السلوك الاستعلائي علينا وعلى كل القوى السياسية”، مضيفا “لا نقبل هذه اللغة ولا هذه الطريقة”.

وأضاف الأمين العام لحزب الله: لقد “رحبنا بالرئيس ماكرون عندما زار لبنان، لكن على ألا يكون مدعياً عاماً ومحققاً وقاضياً ومصدراً للأحكام ووصياً وحاكماً ووالياً على لبنان”.

وحمل نصر الله بشدة على “الطريقة التي تم العمل بها.. والاستقواء الذي مورس” خلال الأسابيع الماضية، مضيفاً “اتهمنا الرئيس ماكرون أننا نخوف العالم، من يتهموننا بالتخويف هم الذين مارسوا سياسة التخويف على الرؤساء والكتل والأحزاب من أجل تمرير تهديدات وعقوبات”.

ووصف نصر الله الضغوط التي مورست قبل اعتذار رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب بأنها شكلت “مساً بالكرامة الوطنية”، إلا أنه قال في الوقت ذاته “نتمنى لهذه المبادرة أن تنجح ونؤيد أن تكمل ونراهن عليها كما يراهن الجميع ولكن أنا أدعو إلى إعادة النظر بالطريقة وبالعمل.. وأيضا بلغة التخاطب”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق