حزب رئيس الحكومة يطعن في جمعية الفردوس (وثيقة)

أعلن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب عن رفضه التام للقاء الذي تم بين الجمعية التي أحدثها الفردوس، أب وزير الثقافة والشباب والرياضة عثمان الفردوس، حديثا للترافع حول الأزمة التي عاشها قطاع الصحافة في المغرب خلال الجائحة.

وعبر حزب رئيس الحكومة في مراسلة حديثة، عن استغرابه الشديد من الطريقة التي أعلن بها وزير الثقافة والشباب والرياضة، عن منحه دعما استثنائيا لقطاع الصحافة يناهز حوالي 215 مليون درهم، في لقاء جمعه بممثلين عن جمعية لم تستكمل إجراءات تأسيسها إلا أسبوعا.

وسجل الفريق في المراسة التي توصلت الحياة اليومية بنسخة منها والمنشورة أدناه، بأن الوزارة الوصية، ومعها وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، سقطتا في شبهة خرق الفصل 36 من الدستور، وتجاوز الوزارة الوصية لكل المؤسسات والهيئات الوطنية والمهنية الفاعلة في القطاع، وخاصة المجلس الوطني للصحافة، الذي يضم ممثلين منتخبين عن فئة الصحفيين والناشرين، والفدرالية المغربية لناشري الصحف بصفتها الشريك الأساسي لقطاع الاتصال، وبصفتها الطرف الموقع على عقد برنامج دعم الصحافة، والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، بصفتها النقابة الأكثر تمثيلية، والطرف الموقع على الاتفاقية الجماعية الإطار للصحفيين المهنيين.

وطالب الفريق رئيس الحكومة بالتدخل العاجل، من أجل تصحيح الوضع، وتوجيه الوزير الوصي على القطاع، إلى ضرورة حفاظ مؤسسات الدولة، على مسافة واحدة اتجاه كل الفاعلين في القطاع، وتجنب سياسة الإرضاء من جهة، والإقصاء من جهة أخرى، مع التعجيل بفتح حوار مع المؤسسات والهيئات الوطنية والمهنية، من أجل تعزيز الشفافية والوضوح والمسؤولية، في أي عملية دعم، وسهر الوزارة على عملية التوزيع وفق معايير واضحة، ضمانا لانسجام سياسة الحكومة في مواكبة الفئات والقطاعات المتضررة من الجائحة.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق