حرب الكوكايين الخام وراء «جريمة لاكريم»

انتهت الأبحات والتحقيقات التي تباشرها المصالح الأمنية القضائية، إلى معطيات جديدة، حيث كشفت أن أحد أفراد “المافيا” الملقب بـ”موس”، أحد المتورطين في جريمة “لاكريم”، استولى على شحنة كبيرة من المخدرات الصلبة، في عملية نفذها رفقة ثلاث من أفراد أسرته قدرت بـ200 كيلوغرام من الكوكايين الخام تقدر قيمتها المالي بالملايير.

وأفادت صحيفة “المساء”، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن التحقيقات أوضحت أن ما جناه “موس” من أعماله الإجرامية استثمره في شراء ممتلكات عقارية ومقاه بالمغرب من ضمنها مقهى بجليز، ليصبح مهددا بالتصفية الجسدية رفقة أقربائه من طرف “مافيا”، التي يعتبر المتورطون في جريمة “لاكريم” ضمن عناصرها.

وتابعت بأن الأبحاث خلصت إلى أن المشهور بلقب “ملك موت”، وهو بارون مخدرات مغربي، زعيم شبكة للاتجار الدولي في المخدرات الصلبة، كان وراء جريمة مقهى “لاكريم” بالحي الشتوي بمراكش.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق