حدث الآن.. «Avito» يتسبب في ذبح شاب بفاس من الوريد إلى الوريد وهذه تفاصيل الجريمة

تعرض شاب يقطن بشارع الجيش الملكي بمدينة فاس، قبل قليل من يومه الأحد، لعملية ذبح من الوريد إلى الوريد بعدما فشلت عملية الاختطاف التي قام بها مجهولان.

وبحسب مصادر عليمة، فإن تفاصيل الجريمة تعود عندما قام الشاب البالغ من العمر 24 سنة، بعرض هاتف ذكي للبيع على موقع البيع والشراء “أفيتو”، مضيفة أن مجهولين ربطا الاتصال بالشاب بهدف شراء الهاتف، مما جعل الأمر يتطور إلى عملية اختطاف ثم إلى جريمة قتل.

فقد أفادت المصادر نفسها، أن الزبونين المفترضين قاما باختطاف الشاب العشريني وطلبا فدية من أسرته قيمتها 40 مليونا، وذلك بعدما تأكدا من وضعه المادي المريح عندما حلا إلى بيته للتأكد من جودة الهاتف المعروض للبيع.

غير أن عملية الاختطاف لم تنجح بعدما أقدم والد الشاب على إخبار الشرطة التي حلت بعين المكان وطوقت مداخل ومخارج العمارة بشارع الجيش الملكي بفاس، مما دفعا المختطفين إلى ذبح الشاب من الوريد إلى الوريد انتقاما.

هذا، وتم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات، فيما تم اعتقال الجانيين لعرضهما على أنظار العدالة لتقول كلمتها في القضية.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق