حادث فرار ركاب طائرة مغربية في إسبانيا.. أطباء متورطون بالعملية

أفادت وكالة الأنباء “أوروبا بريس”، أول أمس الخميس، بأن طبيبا كان على متن الرحلة التي فر ركابها بإسبانيا، هو من حذّر طاقم الطائرة من خطورة حالة المريض الذي ادعى أنه مصاب بالسكري وأن أمامهم 15 دقيقة لإنقاذه من الموت.

وأضافت الوكالة بأن طاقم طائرة الخطوط الملكية المغربية في شهادته عبر الفيديو من المغرب أمام القضاة الإسبان، مشيرة إلى أنه عندما حلّقت فوق البحر بين أليكانتي وإيبيزا بدأ أحد الركاب يشكو من تدهور حالته الصحية، وكما هو معتاد في هذه المواقف، تساءل طاقم الطائرة عبر مكبر الصوت عما إذا كان هناك طبيب على متن الطائرة.

وتابعت بأنه تقرر القيام بهبوط اضطراري في بالما اعتبارا لقربه وخصائصه، لأن الطبيب أبلغ الطاقم أن هذه حالة حرجة، وأمامهم حوالي 15 دقيقة للهبوط.

وذكرت الوكالة نقلا عن الطاقم قولهم: “بعد ساعة من الهبوط حدث تدافع عشرين شابًا مغربيًا نحو الخارج”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق