تونس تقرر إعادة فتح المساجد والمطاعم والمقاهي

أعلنت السلطات التونسية، اليوم الخميس، اعتزامها إعادة فتح المساجد والمطاعم والمقاهي، في 4 جوان المقبل، مع استمرار تشديد المراقبة لمنع تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك في مقر الحكومة جمع كلًا من وزير الشؤون الدينية، أحمد عظوم، ووزير الداخلية، هشام المشيشي، والوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالمشاريع الكبرى، لبنى الجريبي.

وقال عظوم: “تقرر فتح المساجد في 4 جوان المقبل.. تقرر في هذا التاريخ حتى لا يتم إغلاقها مجددًا، كما حصل في دول أخرى (حين تزايدت الإصابات)”.

وأضاف أن الوضع الصحي حال دون فتح المساجد أيام عيد الفطر (الأسبوع المقبل).

وأفاد ببدء حملات تنظيف وتعقيم للمساجد، لحفظ صحة التونسيين عند عودة الصلاة فيها.

وتعلق تونس، منذ 13 مارس الماضي، الصلاة بالمساجد، ضمن إجراءات احترازية للوقاية من الفيروس.

وأجاز ديوان الإفتاء في تونس، الثلاثاء، أداء صلاة عيد الفطر في المنازل، للحد من تفشي “كورونا”.

وقالت الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالمشاريع الكبرى، لبنى الجريبي، خلال المؤتمر الصحفي، إنه تقرر إعادة فتح المقاهي والمطاعم بكافة أصنافها وقاعات الشاي أمام الزبائن، بداية من 4 يونيو المقبل.

وتابعت أنه تقرر تأجيل عودة الدراسة الجامعية إلى الثامن من الشهر المقبل، بعد أن كانت مقررة في الأول منه، نظرًا لخطورة التنقل بين الولايات واستمرار منع التنقل بينها.

فيما أكد وزير الداخلية، هشام المشيشي، تشديد المراقبة، خلال الفترة القادمة، واستمرار منع التنقل بين الولايات إلى أن تتم السيطرة على الوضع الوبائي.

وسجلت تونس، حتى الأربعاء، 1045 حالة إصابة، بينها 47 وفاة و 862 حالة تعافٍ.

المصدر: وكالات

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق