تمديد حالة الطوارئ الصحية

 قالت الحكومة المغربية في بيان يوم الخميس، إنها قررت تمديد حالة الطوارئ الصحية لمدة شهر حتى 10 غشت المقبل، وذلك رغم وصف وضع فيروس كورونا في البلاد بأنه “مطمئن”.

وذكرت الحكومة في بيان عقب اجتماعها، أن وضع الوباء في البلاد “مطمئن” وأن الجائحة تحت السيطرة “لكن لا يعني ذلك اختفاء الفيروس أو عدم ضرورة الالتزام بالاحتياطات”.

ودعا البيان المواطنين إلى “المزيد من الحذر والالتزام بالإجراءات الصحية والاحترازية الضرورية”. وكان المغرب أعلن حالة الطوارئ في 20 مارس الماضي بعد تسجيله أول إصابات بالفيروس في الثاني من مارس، وفرض مجموعة من الإجراءات الصارمة شملت إغلاق المدارس ومنع التجمعات التي تزيد على 50 شخصا. وبلغ عدد الإصابات حتى مساء يوم الخميس 15079 حالة بينما استقرت الوفيات عند 242 حالة.

وبحسب السلطات فان البلاد تجنبت الأسوأ بالإجراءات التي اتخذها للحد من انتشار الفيروس.

إلى ذلك، تم التخفيف منذ يونيو من إجراءات الحجر الصحي لكن أبقى على حالة الطوارئ الصحية، وشمل التخفيف إعادة فتح المقاهي والمطاعم والأندية الرياضية وبعض المرافق الأخرى والمتاجر.

جدير بالذكر أن المغرب أعلن يوم الأربعاء فتح مجاله الجوي والبحري ابتداء من 15 يوليوز أمام المغاربة المقيمين في الخارج والأجانب المقيمين بالمغرب.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق