تلاعبات واختلاسات بمالية الفريق الاشتراكي تهز الاتحاد الاشتراكي

كشف مصدر موثوق عن تفاصيل اجتماع عاصف للمكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، كاد أن يتحول إلى مشاداة بالأيدي بين عضو البرلماني ادريس الشطيبي ورئيس الفريق الاشتراكي أمام شقران ومديره حفيظ أميلي، متهما إياهم بالتلاعب بمالية الفريق البرلماني والمساهمات الشهرية للبرلمانيين.

وزاد البرلماني الشطيبي متهما المدير الإدراي للفريق الإشتراكي، خلال اجتماع المكتب السياسي للحزب، الذي انعقد يوم الثلاثاء المنصرم، بتحويل الفريق البرلماني إلى ضيعة خاصة به وعائلته، وتوظيف أخته وتمكين مقربين منه بتواطئ مع رئيس الفريق البرلماني أمام شقران من صفقات ودراسات واستشارات بالملايين.

وطالب القيادي الإتحادي ادريس الشطيبي من الكاتب الأول للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبي، بفتح تحقيق في ما يقع في الفريق البرلماني من خروقات واختلالات وصفها بالخطيرة جدا، ومطالبة رئيس ومدير الفريق بإعداد تقرير مالي لتبرير صرف عشرات الملايين من أموال دعم مجلس النواب ومساهمات البرلمانيين.

ولم يتردد ادريس لشكر في التجاوب مع مطالب القيادي الإتحادي، حيث طالب هو الآخر بفتح تحقيقات داخلية في الفريق الإشتراكي، والبحث في اتهامات باستعمال أموال الفريق لأغراض شخصية، وتمرير طلبات سندات وصفقات لمقربين منهم.

ويتجه البحث إلى مساءلة أمام شقران وحفيظ أميلي اللذان لم يجدا ما يبرران به الاتهامات التي شنها عليه ادريس الشطيبي، وإلتزما الصمت تجاه ما طالهم من اتهامات.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق