تقرير جطو يفضح اختلالات ONSSA.. المنتوجات الفلاحية الموجهة للمغاربة لا تخضع للمراقبة عكس الموجهة للتصدير

كشف تقرير المجلس الأعلى للحسابات في تقريره، حول المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ONSA، عن معطيات خطيرة تخص جودة ما يستهلكه المغاربة من منتوجات غذائية.

وخلص التقرير الذي تم نشره أمس الأربعاء، إلى انعدام الشروط الصحية في مععظم المجازر في المغرب، وعدم خضوع المنتجات الفلاحية التي تستعمل المبيدات للمراقبة عكس المنتجات المعدة للتصدير، التي تمر بالضرورة عبر محطات التعبئة و تخضع لمراقبة صارمة لبقايا المبيدات الزراعية.

وأحصى المجلس 700 مركز لجمع الحليب بالتراب الوطني، منها 3 مراكز فقط تتوفر على اعتماد صحي.

وبخصوص الأسواق الممتازة، أكد التقرير أنها ” تقع في حالة مخالفة لبعض الأحكام التشريعية المتعلة بسالمة المنتحات الغذائية”، حيث تقوم مصالح المراقبة الجهوية للمكتب بضيط انتهاكات “خطيرة و متكررة”.

وبخصوص المجازر، فإن حالتها سيئة. ففي سنة 2018، كان المغرب يتوفر على180 مجزرة بلدية، منها واحدة فقط معتمدة من طرف المكتب، أما المذابج القروية، فتمت مراقبة 479 مذبحة من مجموع 702، وتبين أنها لا تتوفر على الحد الأدنى من شروط النظافة و الصحة.

 

 

 

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق