تفاصيل مخطط أخنوش لحشد الفلاحيين وعمال الحليب للاحتجاج أمام البرلمان

كشف مصدر موثوق، أن عزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عقد مساء أمس الجمعة فاتح يونيو الجاري، لقاء غير رسمي مع بعض الفلاحين الكبار من ملاك الضيعات الكبرى والتعاونيات الفلاحية، وذلك من أجل الشروع في تنفيذ مخطط حشد المواطنين والفلاحين الصغار والعمال لتنظيم وقفات ومسيرات احتجاجية في مختلف أقاليم وجهات المملكة ضد حملة المقاطعة الشعبية على شاكلة مسيرة “ولد زروال”.

وأفاد نفس المصدر، أن عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ومالك شركة “افريقيا” التي تطالها حملة المقاطعة، أعطى خلال ذات الاجتماعات تعليمات صارمة للفلاحين الكبار، من أجل تعبئة أكبر عدد من الفلاحين الصغار والعمال والمواطنين لتنظيم وقفات احتجاجية أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء أمام البرلمان بالرباط، سيتم خلالها رفع يافطات وشعارات ضد حملة المقاطعة ومهاجمة المقاطعين، من أجل دغدغة العواطف وسلب المشاعر، وممارسة ضغوطات على الحكومة حتى ترضخ لمطالبهم.

وحسب المصدر نفسه، فإن عزيز أخنوش، وعد بتوفير كل الحاجيات من يافطات ولوجستيك، وحافلات لنقل الفلاحين الصغار وعمال الحليب، مع توفير مصاريف مادية لهم، وذلك لكي تكون المشاركة كثيفة في الأيام الاحتجاجية التي يسعى لتنظيمها بالعاصمة الرباط، والتي هي في ظاهرها مسيرة ووقفات احتجاجية لفائدة الفلاحين وعمال الحليب، وباطنها مهاجمة المقاطعة والمقاطعين.

ويمارس عزيز أخنوش، ضغوطات قوية على رئيس الحكومة وبعض الوزراء من أجل الدفاع عن مصالحه الشخصية، وشركاته التي تضررت بشكل كبير بسبب حملة المقاطعة، والتي تسببت له في تراجع غير مسبوق في ثروته المالية.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق