تشييع جثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة في رام الله

شارك الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الخميس، بمراسم تشييع جثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة، من مقر الرئاسة في مدينة رام الله، بحضور رسمي وشعبي كبير.

واصطف حرس الشرف لتحية جثمان أبو عاقلة لدى وصوله إلى مقر الرئاسة، وحمل على الأكتاف، وعزف النشيد الوطني الفلسطيني وموسيقى جنائزية.

ووضع عباس إكليلا من الزهور على جثمان أبو عاقلة، والقى نظرة الوداع الأخيرة عليها، لدى وصوله إلى مقر الرئاسة، قبل أن ينقل إلى المستشفى الفرنسي في مدينة القدس، حيث سيوارى الثرى هناك يوم غد الجمعة.

ومنح الرئيس الفلسطيني أبوعاقلة وسام نجمة القدس، تثمينا لمسيرتها ودورها في تغطية حقيقة ما يجري في بلادها، مؤكدا أنها ضحت بحياتها دفاعا عن شعبها، وكانت صوتا صادقا وطنيا نقل معاناة الشهداء والأسرى في الأقصى والمخيمات والاعتصامات واقتحامات المدن.

المصدر: وكالات

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

x
إغلاق