تداعيات قضية هاجر الريسوني على مستشفى ابن سينا بالرباط.. طبيب يطلب إعفاءه من مهامه بسبب شهادة طبية

علمت الحياة اليومية من مصادر رفيعة المستوى بمستشفى ابن سينا بالرباط، قبل قليل من يومه الثلاثاء 10 شتنبر 2019، أن الدكتور سمير بركاش محرر الشهادة الطبية التي سربت لوسائل الإعلام قبل إحالتها على المحكمة، سارع صباح اليوم إلى مكتب الدكتور الروكاني مدير مستشفى ابن سينا، وطلب منه إعفاءه من مهمة التوقيع على الشهادات الطبية وكذا إعفاءه من جميع المهام الموكولة له.

وبحسب مصادر الجريدة، فإن هذه التحركات تأتي بعيد تصريح سعد السهلي المحامي بهيئة الرباط وعضو هيئة دفاع الصحفية هاجر الريسوني، خلال مرافعته أمام المحكمة بكون الدكتور سمير بركاش لم يكن حاضرا يوم السبت 31 غشت المنصرم، ولم ير وجه الصحفية هاجر ولم يستمع إليها حتى، وبالتالي فإن ما حرره في الشهادة الطبية يعتبر كذبا وبهتانا، خاصة أنه لم يشر إلى تصريحات فريق الحراسة بالمستشفى وكأنه كان حاضرا يوم السبت المذكور، والواقع أنه لم يحضر للمستشفى إلا في يوم الإثنين 02 شتنبر الجاري، أي يومين من بعد، وعلى الرغم من ذلك حرر الشهادة الطبية موضوع الجدل بتاريخ سابق.

كما أضافت مصادر الجريدة أن سمير بركاش صرح للعديد من زملائه والمحيطين به خلال اليومين الماضيين بأنه سيقدم استقالته مخافة من أي متابعة في الموضوع.

ومعلوم أنه تمت متابعة هاجر الريسوني رفقة خطيبها وطبيب ومساعده وكاتبته بتهم الفساد والإجهاض والمشاركة فيه، وهي القضية التي لاقت جدلا واسعا داخل وخارج المغرب وتضامنا كبيرا.

أضف تعليق
الوسوم

لبنى الفلاح

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق