تخصيص 17 مليارا لاقتناء أزيد من 800 سيارة جديدة للمسؤولين والمنتخبين

تواصل نفقات تسيير الإدارة المغربية  إثقال ميزانية الدولة، إذ كلف وقود سيارات الدولة وإتاوات الهاتف والكهرباء 300 مليار سنة 2019؛ بحسب ما أوردته يومية المساء.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم تخصيص 17 مليارا لاقتناء أزيد من 800 سيارة جديدة للمسؤولين والمنتخبين، وذلك في ظل دعوات رئيس الحكومة ومعه وزير الاقتصاد والمالية إلى ضرورة “شد الحزام”.

وبلغ أسطول سيارات الدولة التي توجد رهن إشارة الإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية، إلى غاية 31 دجنبر 2019 ما مجموعه 152957.

ووفق العرض الذي قدمه المدير العام للشركة الوطنية للنقل والوسائل اللوجيستيكية، الثلاثاء الماضي يالبرلمان، فقد كلف هذا الأسطول الذي يتوزع بين الاستعمال الداخلي والاستعمالات النفعية والآلات المتنوعة والدراجات النارية، خزينة الدولة أزيد من 100 مليار سنتيم (1 009.43 مليون درهم) من المحروقات.

وأكد أن الإدارات العمومية تهمين على حصة الأسد بـ91927 مركبة (60.10%)، تليها الجماعات الترابية بـ42647(27.88%)، ثم المؤسسات العمومية بـ18382(12.02%).

وأضافت أنه تم خلال العام الماضي اقتناء 835 مركبة، وترقيم 9779، وتغيير الملكية أو المهمة بالنسبة لـ185 مركبة، وأيضا تغيير الرقم لـ151، وإحالة 5692 مركبة على الإصلاح، وبيع 4200 سيارة، بمبلغ 60 مليون درهم، كما تم توزيع 74110 بطاقة طريق السيار وغيرها من المصاريف المكلفة.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق