تاهلة.. تفاصيل جديدة حول العصابة الإجرامية المتخصصة في السطو على العقارات

كلف الوكيل العام لمدينة تازة، الفرقة الجهوية للدرك الملكي بالتحقيق في ملف التجزيء السري والسطو على العقارات بمدينة تاهلة،حيت شرعت هذه الأخيرة في أبحاثها قبل حولي ثلاثة أشهر، إلى أن اتضحت لها خيوط  القضية بكاملها، لكنها اضطرت إلى التريث والتكتم عن تفاصيل الملف حتى تنجح في إلقاء القبض  على الرأس المدبر لهذه الشبكة، الذي ظل قيد الفرار محتميا بجبال وعرة وقريبة من مدينة تاهلة.

وبحسب ما كشفت عنه جريدة المساء، في عددها لليوم الاثنين، فقد سقط زعيم الشبكة في كمين محكم نصبه له عناصر الدرك الملكي بمركز تاهلة، ليتم اعتقاله بمنزله عائلته بالمدينة نفسها و اعتقال باقي شركائه من بينهم عدل.

وأضافت ذات الجريدة، أن هذه الشبكة نجحت في في تسجيل ملكية  عقارات بطريقة غير شرعية، فيما لايزال هذا الرقم قابلا للإرتفاع، بالنظر إلى تطورات البحث المفتوح من طرف الضابطة القضائية بتعاون مع السلطات المحلية ومصالح المحافضة العقارية.

ورغم أن ملاك العقارات هم من يستسلمون مبالغ بيعها بعد وتحفيظها، إلا أنهم يعتبرون مشاركين في الجريمة، لتوفر نية التهرب الضربي عبر التحايل على قانون التعمير الذي يجبرهم على بيع أراضيهم في إطار تجزئة سكنية توافق تصميم التهيئة للمدينة.

وأبرز ذات المصدر، أن العشرات من الملفات أفلحت في نيل تأشير المحافظة العقارية عن طريق التحايل على القانون، ما سمح لأصحابها بيعها واستغلالها في إطار البناء العشوائي الذي لا يحترم  قانون التعمير ويتعارض مع تصميم التهيئة.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق