تأجيل محاكمة الصحفي الريسوني إلى الأسبوع المقبل

قررت محكمة الاستئنافية بالدار البيضاء، مساء اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسة محاكمة الصحافي سليمان الريسوني إلى غاية 29 من يونيو الجاري. 

وأفادت مصادر حضرت جلسة المحاكمة، بأن الصحفي الريسوني لم يحضر لقاعة المحاكمة وطالب إدارة سجن عكاشة بالدار البيضاء حيث يعتقل احتياطيا، بنقله إلى جلسة المحاكمة في كرسي متحرك وعبر سيارة إسعاف لعدم قدرته على الوقوف والمشي لتدهور صحته بسبب إضرابه عن الطعام، وهو الأمر الذي رفضته إدارة السجن بدعوى أن ما يطلبه الريسوني أمور تعحيزية وغير قادرة على توفيرها.

 وأشارت إلى أن المحكمة وجهت إنذارا للصحفي الريسوني المتواجد بالسجن مستندة على الفصل 423 من قانون المسطرة الجنائية الذي جاء فيه: ((إذا رفض المتهم الموجود بمقر المحكمة الحضور أو تعذر عليه ذلك، يوجه إليه الرئيس إنذاراً بواسطة عون من القوة العمومية يسخره الوكيل العام للملك، فإن لم يمتثل المتهم للإنذار جاز للرئيس في الحالة الأولى أن يأمر بإحضاره للجلسة بواسطة القوة العمومية. وفي جميع الحالات، يمكن للرئيس أن يأمر بمواصلة المناقشات في غيبة المتهم))

ويتابع الصحافي الريسوني،في حالة اعتقال على خلفية تهمة تتعلق بـ”هتك العرض بالعنف والاحتجاز”.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قد أعلن في بلاغ سابق، أنه بناء على البحث التمهيدي الذي أنجزته الشرطة القضائية، تقدمت النيابة العامة بملتمس لإجراء تحقيق في مواجهة سليمان الريسوني، من أجل الاشتباه في ارتكابه جريمتي “هتك عرض شخص باستعمال العنف والاحتجاز طبقا للفصلين 485 و436 من القانون الجنائي”.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق