بينهم الأستاذة نزهة مجدي.. الإفراج عن الأساتذة المتعاقدين المعتقلين وهذه التهم الموجهة لهم

قرر الوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، اليوم الخميس، متابعة الأساتذة المتعاقدين المعتقلين في حالة سراح، بينهم الأستاذة المتعاقدة مزهة مجدي، وحدد جلسة المحاكمة في الـ20 ماي المقبل.

وتم الإفراج عن كل من الأساتذة المتعاقدين: مستقيمي نور الدين، صنهاج عزيز، أوحداش موسى، بارودي ابراهيم، زرباح محمد، أبو عبد الله هشام، السعدي يونس، لبيبي مصطفى، باشاعمر، بنصالح عزيز، لمعفر اسماعيل، بنتلي عبد الله، أحتور عبد السلام، اهري محسن، لعمراني رشيد، أمقران محمد، زرياح فاطمة، أتمكونت عبد الهادي، أدجعي أحمد، مجدي نزهة.

ووجهت النيابة العامة  لكل منهم تهما تتعلق بـ”التجمهر غير المسلح بغير رخصة، وخرق حالة الطوارئ الصحية، وإيداء رجال القوة العموية أثناء قيامهم بوظائفهم وبسبب قيامهم بها، وإهانة رجال القوة العامة بأقوال بقصد المسّ بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم”.

فيما تمت متابعة الأستاذة المتعاقدة نزهة مجدي من أجل تهم ”التجمهر غير المسلح بغير رخصة، وخرق حالة الطوارئ الصحية، وإيداء رجال القوة العموية أثناء قيامهم بوظائفهم وبسبب قيامهم بها، وإهانة رجال القوة العامة بأقوال بقصد المسّ بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم، وإهانة هيئة منظمة”.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق