بوانو: استحواذ “التجمع” على رئاسة الحكومة ورئاسة مجلس النواب ووزارة العلاقات مع البرلمان “مصيبة سياسية”

أكد عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، أن المجموعة لن تسكت على محاولات التحكم في مجلس النواب، ومحاولات ضبط لجانه، وفق تأويلات غريبة لمقتضيات النظام الداخلي للمجلس.

وقال بووانو، الذي كان يتحدث في افتتاح الاجتماع الأسبوعي للمجموعة النيابية للعدالة والتنمية، المنعقد صباح الاثنين 24 يناير 2022، إن هذه الرغبة في التحكم بالمجلس وخنق العمل البرلماني، بدت واضحة منذ بداية هذه الولاية التشريعية، واصفا استحواذ حزب رئيس الحكومة على رئاسة الحكومة، وعلى رئاسة مجلس النواب، وكذا على الوزارة المكلفة بالعلاقة مع البرلمان، بالمصيبة السياسية.

وفي السياق نفسه، انتقد رئيس المجموعة، غياب رئيس الحكومة عن الجلسة الشهرية، وتبرير ذلك بمعطيات لا علاقة لها بالدستور، وبالنظام الداخلي لمجلس النواب.

وأوضح بووانو في الاجتماع نفسه، أن موجة سحب الحكومة لعدد من مشاريع القوانين، تطرح تساؤلات كثيرة حول خلفيات ودواعي السحب، مبرزا أن صفتيْ الارتباك والتطبيع مع الفساد، غير كافيتين لتفسير هذا السحب، مشيرا إلى أن هذه الحكومة، يصدق عليها وصف حكومة الاستجابة للّوبيات ولأصحاب المصالح والنفوذ.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

x
إغلاق