بلومبرغ تتوقع ركودا للاقتصاد العالمي يماثل ما وقع في الثلاثينيات

كشفت تقديرات مالية دولية عن مجموع الخسائر التي ستلحق بالاقتصاد العالمي من جراء انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم.

وفي هذا السياق، قالت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية نقلا عن تقديرات مصرف “وول ستريت” الأمريكي، أن إجمالي الأضرار المالية التي ستلحق بالاقتصاد العالمي ستبلغ نحو 5 تريليونات دولار أمريكي خلال عامين.

وبحسب الوكالة فإن “وباء فيروس كورونا سيسلب الاقتصاد العالمي أكثر من 5 تريليونات دولار على مدى العامين المقبلين”، مشيرة أن العالم سيغرق في أعمق ركود منذ ثلاثينيات القرن العشرين بسبب حقيقة هذا الفيروس”.

في الوقت نفسه، يتوقع الخبراء أن الركود سيكون قصير الأجل، ولكن الاقتصاد العالمي يحتاج إلى وقت للعودة إلى مؤشرات ما قبل الأزمة.

وتضيف الوكالة قائلة: “حتى مع وجود مستويات غير مسبوقة من الحوافز النقدية والمالية، فمن غير المرجح أن يعود الناتج المحلي الإجمالي إلى الاتجاه السابق للأزمة حتى عام 2022 على الأقل”.

وخلصت “بلومبرغ” أن السياسيين لديهم مهمة جادة في تحفيز استعادة النمو الاقتصادي، محذرة من أنه يجب على الدول تجنب فتح المدن والمؤسسات بسرعة كبيرة الذي سيسمح للفيروس بالعودة.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق