بعد رد مديرية التعليم.. الأمن يعتقل الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذة بتارودانت

 اعتقلت، عناصر الدرك الملكي أمس الإثنين بتارودانت، استاذا على خلفية اتهامه بتعنيف تلميذة لا يتجاوز عمرها 8 سنوات، ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة، وذلك على ذمة البحث القضائي المفتوح في الواقعة.

واتهمت أسرة تلميذة تدرس بالقسم الثاني ابتدائي، والقاطنة بدوار توريرت، التابع لجماعة بونرار بإقليم تارودانت،أستاذها، بالاعتداء عليها بالضرب، ما تسبب لها في رضوض خطيرة ومضاعفات بليغة على مستوى العينين والوجه، ما استدعى نقلها الى المستعجلات لتلقي الإسعافات.

هذا، وكانت المديرية الإقليمية لتارودانت قد ردت على تداول هذه القضية بمواقع التواصل الاجتماعي في بلاغ بالقول، إنه “وبمجرد العلم بالواقعة، تم استفسار مدير المؤسسة عن الأمر، والذي قام بدوره باستفسار الأستاذ عن الأمر”، مشيرة إلى أن “هذا الأخير نفى المسألة بشكل قاطع، مضيفا أن أم التلميذة هي من فعل ذلك (حسب تصريح التلميذة”.

  واسترسلت المديرية تقول :إنها “تتوفر على رسالة توضيح من مدير المؤسسة، وكذا جواب الأستاذ المعني بنفي الواقعة”، مضيفة أنها “بعثت لجنة رباعية مشكّلة من أطر المراقبة التربوية والمسؤول عن المرصد الإقليمي لمناهضة العنف بالوسط المدرسي، لإجراء بحث عميق في الموضوع”.

 وأفاد بلاغ  المديرية الإقليمية  بأن “مدير المؤسسة والأستاذ المعني قاما بوضع شكايتين لدى الدرك الملكي، لفتح تحقيق باتجاه الفاعل الحقيقي، وكذا المسؤول عن اتهام الأستاذ ومن خلاله المؤسسة”، مؤكدة عزمها على السير قدما في بحثها، حتى استجلاء الحقيقة كاملة وترتيب الجزاءات، إن تعلقت بأحد أطرها التعليمية، أو المتابعة القضائية إذا ثبت أن الأمر فيه تلفيق وتجن على أطرها وحرمتها التربوية”.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق