بشير السيد يعترف في إسبانيا بجرائم البوليساريو

٦في فترة استجمام له في الأراضي الإسبانية حيث يوجد هناك من أجل تنشيط ندوات دعائية البولساريو، وبعيدا عن كاميرات التصوير، اعترف بشير السيد المسمى “وزير الأراضي المحتلة” في الجمهورية الصحراوية الوهمية، عن جرائم ارتكبها التنظيم الانفصالي في مخيمات لحمادة.

واعتبر بشير السيد في تسجيل صوتي تم تسريبه، من قتلوا أو ماتوا تحت التعذيب في انتفاضة سابقة بالمخيمات قبل سنوات من الآن، بأنهم “شهداء “ومن بقوا أحياء جرحى حرب.

وفي نفس التسجيل، برأ شقيق مؤسس البوليساريو نفسه من المسؤولية عن تلك الجرائم، موضحا أنه لم يكن آنذاك “لا رئيسا ولا مسؤولا عن أجهزة “.

وللتذكير، فإن الانتفاضة التي يتحدث عنها بشير السيد، كانت بسبب احتجاجات من طرف المنحدرين من قبيلة أولاد دليم ضد المنحدرين من قبيلة الرگيبات، باعتبار أن الرگيبيين يسيطرون على أبرز المناصب في جمهورية تيندوف.

أضف تعليق
الوسوم

عبد الحكيم نوكيزة

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق