بريطانيا تؤكد على احترام حدود 67 خوفا على اسرائيل من سياسة الضم

 أعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، عن أمله في عدم مضي العدو الاسرائيلي قدماً في خطته المعلنة لضم أراض من الضفة الغربية، مؤكدا أن هكذا خطوة “لن تضمن أمن إسرائيل”، حسب قوله.

وكتب جونسون، في مقال بصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، “آمل من أعماقي ألا يتم المضي قدما في عملية الضم، فالمملكة المتحدة لن تعترف بأية تغييرات على حدود 1967 سوى تلك المتفق عليها بين الطرفين”، مؤكدا أن ذلك الضم سيمثل “خرقا للقانون الدولي”. وتابع أنه يتخوف من “أن مقترح الضم لن يضمن تحقيق هدف تأمين حدود “إسرائيل” وسيتنافى مع مصالح “إسرائيل” على المدى الطويل”، حسب قوله.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني أن الضم “سيهدد التقدم الذي أحرزته “إسرائيل” فيما يتصل بتحسين علاقاتها مع العالمين العربي والإسلامي”،في إشارة الى انخراط دول خليجية في التطبيع مع الكيان الصهيوني. وألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأسبوع الجاري، خلال جلسة مغلقة لأعضاء حزبه “الليكود ، إلى إمكانية تأجيل تنفيذ خطة الضم لأجزاء من الضفة الغربية، حيث كان من المتوقع الشروع بالخطة في الأول من يوليو 2020.

وتأتي هذه التطورات في ظل الموقف الفلسطيني والأردني الرافض للضم.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق