باختصار شديد.. فجأةً انقطعت شبكة الاتصال بين الناس فوق الأرض، إنها “واقعة” الفيسبوك و “صَيْحة” الأنستجرام و “قيامة” الواتساب…!!!

بقلم: ذ عبد الكبير بلاوشو

باختصار شديد..
فجأةً انقطعت شبكة الاتصال بين الناس فوق الأرض، إنها “واقعة” الفيسبوك و “صَيْحة” الأنستجرام و “قيامة” الواتساب…!!!!
خلل عالمي وعطل مفاجئ وعطب تقني يضرب مواقع الفيسبوك والإنستجرام والواتساب.

تَوقفت فَجأة كل المنصّات و مَواقع التَّواصل وبَرامجها وتطبيقاتها على الأرض، فَضجت النَّاس وهَاجت الجُموع ومَاجت وعمَّتٰ الفَوضى كأنها الصيحة الأولى، هَذا تائه لا يدري أين يتّجه من كثرة سكرات الفيسبوك، و هذا ساخط على لحظة الفراق وهَذا يَشتكي وهَذا يندبُ حظهُ في يومٍ أصبح أسْوَدا.

كَيف لوٰ أنَّ الأمر بالانقطاع شكَّل لَحظة حَقيقة لَطَالَمَا غَفلناها وهِي آتيةٌ لَا رَيب فيها.. هَذا مَا سَيجري لنَا في لحظة ما وفي يومٍ ما، سَتتوقف النَّفس فجأةً وسيزولُ النَّبض بغتةَ.. و سَتشخص العَينان وسَيُعقد اللِّسان وَتستكين الجَوارح والأركَان.
هَكذا فِي طرفةِ عينٍ سَننتقل منٰ حياةٍ لِحياة..سينقطع الاتصال بمنصّات الأرض في مقابل ربط التواصل الحتمي بالسماء.
سَنفارق الصُّحبة لغربةٍ وَوحشة.. يَومئذ “سعيد” مَن أطاعَ رَبه و “شقيّ” مَن عَصاه !
{اللهمَّ إنَّا نَسألكَ حسنَ الخَاتمة}
والثبات عند السؤال حول موضوع الحياة وما قدَّمت أيادينا.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق