المندوبية الجهوية للجمعية المغربية للصحافة الرياضية سوس ماسة تصدر بيانا بمناسبة انزلاقات و ممارسات مشبوهة بالجسم الإعلامي

رضوان الصاوي

أصدر مكتب المندوبية الجهوية للجمعية المغربية للصحافة الرياضية سوس ماسة بيانا جاء فيه أن مكتب الجمعية المغربية للصحافة الرياضية سوس ماسة، في اجتماعه المنعقد بتاريخ الاثنين ٢٣ ماي ٢٠٠٢ بمقر نادي المدرس بأكادير، وتناول الاجتماع الندوة الجهوية المزمع تنظيمها في شهر يوليوز المقبل ثم استعرض مختلف المشاكل التي يواجها الاعلاميون الرياضيون أثناء أداء مهامهم بمختلف الملاعب الوطنية، وتوقف مليا عند الانحراف الخطير لتدوينات فايسبوك لصحفي مهني ومع الأسف يحمل أيضا بطاقة الانخراط في جمعيتنا مما يستدعي موقفا واضحا من هذا المنزلق الغير المقبول وعليه نعلن مايلي:
ترحيبنا بالنقد البناء و الكتابات الصحفية الجادة والهادفة ، والتي تخدم مصلحة الرياضة الجهوية والوطنية ، ونشجب في نفس الآن إستغلال العمل الصحفي في تصفية الحسابات الشخصية وفي الابتزاز والمس بأعراض الناس ، مثلما هو الشأن للتدوينات المذكورة والتي لم يكتف صاحبها بالافتراء في حق مدرب الحسنية ولاعبيها وبعض المنخرطين بل تجاوز ذلك الى المس بشرفهم وأعراضهم ، ولايمكن القبول بهكذا تعديات على الغير وخرقا لأخلاقيات المهنة .
مطالبة المجلس الوطني للصحافة والمكتب التنفيذي للجمعية المغربية للصحافة الرياضية بإتخاذ موقف حازم من مثل هذه الممارسات والتي لاتسيء فقط للجسم الصحفي بالجهة بل تسيء للإعلام الرياضي عامة بالمغرب .
مطالبة مختلف التنظيمات الجمعوية للصحافيين الرياضيين بالجهة برفض هذه الممارسات التي تخرق اخلاقيات مهنة الصحافة .
نعلن أيضا تمسكنا بالجمعية المغربية للصحافة الرياضية ، هذا الاطار العتيد الذي ظل وفيا للدفاع عن مصالح الإعلاميين الرياضيين وأيضا بالدفاع عن شرف وأخلاقيات مهنة الصحافة ، وجسدت جمعيتنا ذلك في العديد من أنشطتها وكذلك في ادبياتها وخاصة قانونها الأساسي .

وجدير بالذكر، أن المعني بالأمر توجه له العديد من التهم تتعلق بإبتزازه و تهديده لعدد من المسؤولين خصوصاً بالمكتب المديري لحسنية أكادير و طاقمه التقني، كما يتداول في الأوساط الإعلامية حصوله على إكراميات و هدايا تحت ضغط التهديد من بينها حاسوب محمول و آلة تصوير من النوع الرفيع و دراجة نارية من نوع سكوتر، وتطور الأمر إلى طرده من طرف جريدته الرائدة في المجال الرياضي مع إشعار المكتب المديري بقرار الفصل، وتطور الأمر إلى أن دخل الفرع الجهوي للجمعية الرياضية على الخط و إصداره للبيان السالف الذكر و الذي واجهه المعني بالأمر بالتهديد .

 

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

x
إغلاق