المحكمة توزع 20 سنة سجنا نافذا على شباب حراك جرادة

وزعت محكمة وجدة، مساء اليوم الخميس، أربعة عقود من السجن في حق نشطاء اعتقلوا على خلفية ما بات يعرف بحراك جرادة بعد سقوط شهداء السندريات في منطقة جرادة.

وأدانت المحكمة مصطفى ادعينن والكوميدي أمين امقلش وعبد العزيز بودشيش بثلاث سنوات سجنا نافذا، كما وزعت سنتين سجنا نافذا على كل من عبد الوهاب آيت أحمد، وعبد اللطيف بنعمرات، وحميد فرزوز، وبوراسي الميلود. كما أدانت الطاهر الكيحل، وإبراهيم البخيت، ومحمد حشباي بن محمد، ويحي الكيحل، ويحي القندوسي.

وحكمت على محمد حشباي بن رابح، ورضا بزة، ومسعودي محمد، وحسن غوماتي، وعبد القادر موغلي بأربع سنوات سجنا نافذا لكل واحد، بينما قضت في حق رضوان آيت ريموش المتابع في حالة سراح بسنتين حبسا موقوف التنفيذ.

 

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق