المحامي علي زيان يقرر مقاطعة محاكمة بوعشرين ويدعو لوضع حد لتغول النيابة العامة

في ثاني خطوة يقدم عليها دفاع توفيق بوعشرين احتجاجا على مواصلة موكله في حالة اعتقال ضدا على مقتضيات شروط المحاكمة العادلة، وضدا على موقف فريق التحقيق الأممي من ظروف هذه المحاكمة، أوضح علي زيان انسحابه على خلفية الأسباب المشار إليها وعلى خلفية مؤشرات ذات صلة أيضا بغياب شروط محاكمة عادلة في هذ الملف.

وفي تصريح صحفي له في هذا الإطار، اعتبر المحامي علي زيان، أن استمرار الترافع في هذا الملف اصبح من قبيل المساهمة في تزكية اختيار خاطئ.

واعتبر محامي بوعشرين، أن الأمر أصبح يتجاوز قضية بوعشرين إلى مستوى يسائل الدولة عن مستقبل الحرية في سياق البحث عن نموذج تنموي جديد.

وقال في هذا الصدد، إن الحقيقة حول طبيعة هذا الملف ستتضح للراي العام في الامد القصير اوالمتوسط، وإن كل شيء يوحي بأن القضية ذات طابع سياسي، وإن هناك مهندسا في جهة ما، يقف وراء توجيه المحاكمة في هذا الاتجاه الخاطئ. .

وأضاف علي زيان أنه شخصيا مقتنع بأنه أصبح على الدولة في ظل هذا العبث الذي يكتسي طابع العمدية، إعادة النظر في صلاحيات النيابة العامة للحد من تعسفها على العدالة، وأنه شخصيا يتمنى على من ستوكل اليه مهمة رئاسة اللجنة التي ستضع النموذج التنموي، أن يعطي الاهتمام اللازم لمعالجة هذه الاشكالية بالذات وفق مقاربة تعيد القضاء المغربي إلى العمل ضمن منظومة القواعد الكونية لحقوق الانسان واحترام مبادئ العدالة.

أضف تعليق
الوسوم

لبنى الفلاح

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق