القضاء المغربي مستقل في كازاخستان

شارك وفد الودادية الحسنية للقضاة في المؤتمر العالمي الـ62 للقضاة، الذي نظم بعاصمة كازاخستان أستانا، بناء على الدعوة التي توصل بها عبد الحق العياسي، رئيس الودادية الحسنية، من طرف الاتحاد الدولي للقضاة، باعتبار الودادية عضوا مؤسسا لهذا الاتحاد والممثل القانوني لقضاة المغرب بهذه المنظمة الدولية العريقة، التي تضم ممثلين للقضاة عن 93 دولة عبر مختلف قارات العالم الخمس.

وتميزت أطوار أشغال هذا المؤتمر الهام بتلقي الودادية الحسنية شهادات شكر وتقدير بمناسبة النجاح الباهر غير المسبوق الذي عرفه تنظيم المؤتمر السابق، السنة الماضية بمراكش، كمحطة تاريخية في مسار هذه المنظمة.

وأبرزت الودادية خلال مؤتمر أستانا حجم التحولات التي عرفها المغرب في مجال استقلال القضاء وإنفاذ القانون وضمان الحقوق والحريات، والجهود المبذولة من طرف المجلس الأعلى للسلطة القضائية من أجل تفعيل الأسس الكبرى لمسار طموح يقوده الملك محمد السادس لتحقيق التنمية والعدالة في مفهومهما الشامل.

وقد عرفت فعاليات هذا المؤتمر عقد لقاء المجموعة الأفريقية، التي يعتبر المغرب أحد أعضائها النشطين، وخلاله تمت مناقشة عدد من القضايا التي تعترض ممارسة القضاة الأفارقة، خاصة تلك المرتبطة بضمان أمنهم الاجتماعي والمادي والمهني، وتم اقتراح تنظيم المؤتمر القادم للدول الأفريقية بداكار، على أن تقدم الودادية الحسنية عرضا حول التجربة المغربية في هذا المجال.

كما شهدت جلسات الجمع العام لهذا المؤتمر، الذي يحضره ممثلو كل الجمعيات، ترافع ممثل الودادية للدفاع عن طلب انضمام نادي قضاة لبنان للاتحاد، بعد تحفظ ورفض بعض الدول الأعضاء، وهو ما أسفر عن موافقة أغلب المؤتمرين على ذلك، ليتعزز عدد الدول العربية بهذه المنظمة العالمية.

وساهمت الودادية في النقاش الذي عرفته مجموعات الدراسات الأربع التي تعتبر المكون الأساسي لهذا الاتحاد، والتي تتولى الودادية فيها منصب نائب رئيس المجموعة الأولى المتعلقة باستقلال السلطة القضائية.

وكان الوفد المغربي يتكون من محمد الخضراوي، نائب رئيس الودادية نائب رئيس مجموعة استقلال القضاء بالاتحاد الدولي، وعبد السلام العيماني، وكيل الملك لدى ابتدائية الرباط، وعبد الحق نعام، وكيل الملك لدى ابتدائية مراكش عضو المكتب المركزي، وعائشة العازم، رئيسة المحكمة الابتدائية بسوق السبت رئيسة المكتب الجهوي ببني ملال، وخالد ركيك، وكيل الملك لدى ابتدائية ورزازات عضو المكتب المركزي، وعمر الحمداوي، رئيس المكتب الجهوي بسطات عضو المكتب المركزي.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق