القاتل الصامت ينهي حياة سيدة وابنتيها في فاس

تسبب غاز سخان للماء، أمس الأحد 16 فبراير الجاري، في مسرع ثلاث نسوة من أسرة واحدة، متأثرات باستنشاقهن لكمية من غاز أحادي أوكسيد الكربون .

مصادر محلية أفادت بأن الأمر يتعلق بأم وابنتيها المتزوجتين، كانتا تساعدن أمهما المُتقدمة في السن على الاستحمام بمنزل الأسرة المتواجد بحي واد فاس، قبل أن يتسرب الغاز من السخان المائي ليلقين حتفهن داخل حمام المنزل المذكور.

ذات المصادر أوضحت أن ابن إحدى الهالكات هو من اكتشف جثامين الضحايا ملقين على الأرض، لحظة دخوله المنزل، ليعمل على الاتصال بعناصر الوقاية المدنية الذين قاموا بنقلهن إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني، بفاس، قصد إخضاعهن للتشريح.

إلى ذلك، فتحت العناصر الأمنية التي حضرت إلى عين المكان تحقيقا بأمر من النيابة العامة المختصة، للكشف عن الملابسات المحيطة بالحادث.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق