العثور على جثة دركي متدرب بنواحي أيت ملول

عُثر فجر اليوم السبت 8 يونيو 2019، على جثة منتفخة البطن لدركي متدرب.

ووفقا لمعطيات نقلها مصدر إعلامي فإن الهالك، الذي اشتغل دركيا متدربا سابقا، كان يعاني من إضطرابات نفسية داخل منزله الكائن بدوار الديابات، جماعة أولاد دحو، عمالة إنزكان أيت ملول.

وتبقى فرضية الإنتحار واردة، حيث يرجح تناوله لكمية كبيرة من أقراص أحد الأدوية الخاصة بالأمراض العصبية.

هذا، وبعد حضور عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي التمسية ومباشرتها فتح تحقيق في النازلة، تم نقل جثمان المعني الى المستشفى الجهوي الحسن الثاني باكادير، من أجل إخضاعه للتشريح، للوقوف على أسباب الوفاة.

أضف تعليق
الوسوم

إبراهيم بلمقدم

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق