الصديق “المِثْلِي” لأبو زعيتر قائما بأعمال مدير المخابرات الأمريكية

هل يستغل أبو زعيتر علاقته بريتشارد غرينيل خدمة لصالح العرب أم العكس؟

بدأت تنكشف يوما بعد يوم الأدوار الغامضة التي يقوم بها الأخوة أبو زعيتر الذين باتوا يظهرون في أكثر من مناسبة رسمية خاصة، وخلف الملك محمد السادس في صلاة الجمعة.

أبو بكر زعيتر الذي بات موضوعا دسما لدى الصحافة الوطنية والدولية شأنه شأن أخويه عمر وعثمان، حول المهمة التي يقومون بها في المحيط الملكي، حتى إن بعض التقارير الإعلامية تحدثت عن خرق الأعراف الديبلوماسية في كذا مناسبة، (أبوك بكر زعيتر) ظهر في صورة بأحد احتفالات رأس السنة الميلادية(..) إلى جانب السفير الأمريكي في ألمانيا ريتشارد غرينيل المعروف بميولاته الجنسية الشاذة.

ريتشارد غرينيل هذا، المحبوب لدى ترامب، والمعروف بأنه مِثلي الجنس، وبدفاعه بحماسة عن مواقف ترامب بشأن حقوق المثليين، حتى أنه قاد حملة لمنع تجريم المثلية الجنسية حول العالم، عُيِّنَ أول أمس الأربعاء، قائما بأعمال مدير الاستخبارات الأمريكية CIA، بعدما كان سفيرا بألمانيا، وهي الدولة نفسها التي كبر وترعرع فيها أبو بكر زعيتر وأخوته وحَكَمَ عليه قضاؤها في أشهر حادثة عُرف بها في ألمانيا، في يونيو من سنة 2004 بالسجن لمدة سنتين وثلاثة أشهر، وذلك عندما اعتدى على رجل أعمال وهدد بقتله عن طريق “رشه بالبنزين”. ثم حكمت على شقيقه عمر الزعيتر بالسجن لسنة وثمانية أشهر مع وقف التنفيذ (موقع ناظور 24).

وسيحل غرينيل البالغ من العمر 53 عاما محل يوسف ماغواير. ويتولى مدير الاستخبارات الوطنية مهمة التنسيق بين أجهزة الاستخبارات الأمريكية المختلفة. 

وتتساءل الصالونات السياسية عما إذا كان أبو زعيتر سيتسغل علاقته بالقائم بأعمال مدير الاستخبارات الأمريكية لتسجيل نقط إيجابية لصالح العرب في أكثر من ملف وقضية أهمها القضية الفلسطينية أم أن العكس هو الذي سيقع.

وكان ترامب قد نشر تغريدة عبر حسابه على تويتر قبل التعيين قال فيها: “يسرني إعلان أن سفيرنا المحترم للغاية لدى ألمانيا ريتشارد غرينيل سيصبح قائما بأعمال مدير الاستخبارات الوطنية”. وأضاف: “لقد مثّل ريك بلادنا بشكل جيد للغاية، وأتطلع للعمل معه”. 

أضف تعليق

الوسوم

لبنى الفلاح

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق