السفير الروسي بسوريا يتوقع نهاية للحرب قريبا

أعرب السفير الروسي لدى سوريا ألكسندر يفريموف، عن ثقته في أن “الأزمة في سوريا تتوجه نحو نهايتها نظراً للوتيرة الإيجابية على الأرض، حيث أعادت القوات الحكومية السيطرة على ثلاثة أرباع الأراضي السورية، وتقدم العملية السياسية”.

وقال السفير، في حديث مع وكالة “سبوتنيك” حول آفاق التسوية في سوريا، “وتيرة تطور الأوضاع بعد دخول روسيا إلى سوريا، مقارنة كيف كان الوضع آنذاك وكان قريبا من الكارثي، وكيف أصبح حاليا، فقد تم تحرير مناطق واسعة، بما في ذلك بجهود الجيش السوري وبفضل مساعدتنا ومساعدة دول أخرى تمت تحرير ثلاثة أرباع أراضي البلاد التي تم إعادتها الى سيطرة الحكومة”.

وتابع السفير “قد رأينا النجاحات التي تم تحقيقها في منطقة إدلب في الفترة الأخيرة، وتم تحرير 40 بالمئة من منطقة إدلب، كما تم إعادة سيطرة القوات السورية على بعض المناطق وراء الفرات، وبالتالي فالعملية مستمرة، وبقت بعض البؤر من الإرهابيين والتواجد الأجنبي والتي ستنتهي عاجلا أم آجلا، وبناء على هذه الوتيرة، أعتقد أن الحرب في المستقبل القريب ستنتهي، إلا أن ذلك لا يتعمد على روسيا وسوريا فحسب، بل على المجتمع الدولي أكمله”.

وأكد السفير أن “الحل يجب أن يكون سياسيا ونحن ندعم العملية السياسية، وكنا بين أهم المشاركين في عملية انشاء اللجنة الدستورية التي بدأت بالعمل واجتمع في جنيف بمشاركة المبعوث الخاص للأمم المتحدة بيدرسون..”، مشيرا إلى أنه “تم تشكيل اللجنة وبدأت بالعمل، في مارس اتفقنا على الأجندة، وهذه عمليات تتطلب جهود كبيرة خاصة في المرحلة الأولى”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق