الرئيس الأمريكي يعلن انسحاب بلاده من الصحة العالمية ويجعلها في كوكب آخر

أعلن الرئيس الأمريكي في قرار مفاجئ عن انسحاب بلاده من منظمة الصحة العالمية.

ويأتي قرار حاكم البيت بعد أسابيع من الجدل بينه وبين منظمة الصحة العالمية وبعض أعضائها الكبار على خلفية اتهامات وجهها الرئيس الأمريكي للمنظمة بحجة أنها متواطئة ومتحيزة للصين فيما يعتبره الرئيس الأمريكي خروجا للمنظمة عن حيادها، وذهب أحيانا إلى وصف المنظمة بالخداع.

وكانت الحياة اليومية قد اشارت في تقرير لها أمس حول تصاعد الاتهامات ضد منظمة الصحة العالمية وإمكانية أن تعزز هذه الاتهامات من خارج الولايات المتحدة موقف الرئيس الأمريكي، والذي تعتبر بلاده على رأس المساهمين في موازنة المنظمة.

عدا ذلك، فإن هذا الانسحاب الأمريكي الجديد، وبغض النظر عن طبيعة موضوع الخلاف، يجعل الولايات المتحدة على عهد ترامب، قد حققت رقما قياسيا من الانسحابات من اتفاقات دولية ومنظمات عالمية، نظير الأونروا ومنظمة الصحة العالمية، وقبل ذلك اتفاق باريس حول المناخ وقبله الاتفاق النووي مع إيران، وأيضا اتفاق الأجواء المفتوحة مع روسيا.

أضف تعليق

الوسوم

عبد الحكيم نوكيزة

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق