الخلفي ينفي تسجيل أية حالة وفاة في أحداث العنف بجرادة

كذب مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة، خبر وجود أي حالة وفاة في المواجهات العنيفة التي وقعت بين رجال الأمن والمتظاهرين في مدينة جرادة أمس الأربعاء.

وأكد الخلفي في ندوة نظمت عقب المجلس الوزاري الذي انعقد صباح اليوم الخميس، أن وزارة الداخلية تستعد لإصدار بلاغ في الموضوع لدحض الإشاعات.

وأضاف في كلمته، أن أحداث جرادة خلفت عشر إصابات خطيرة نقلت إلى المستشفى؛ ثمانية من المصابين من رجال الأمن واثنين من المتظاهرين.

وبخصوص الاحتجاجات التي شهدتها مدينة جرادة أمس الأربعاء، والتي عرفت شكلا احتجاجيا جديدا تمثل في اعتصال الساكنة داخل “ساندريات” الفحم الحجري، أشار الخلفي إنه جرى استخراج كل المعتصمين داخل آبار الفحم الحجري، باستثناء شخص واحد مازال معتصما إلى حين انعقاد المجلس الحكومي.

أضف تعليق
الوسوم

لبنى الفلاح

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق