الجيش الأمريكي يسرح الجنود الكوريين بلا رواتب

بعد عدة جولات من التفاوض بين الأمريكيين وحلفاؤهم الكوريون الجنوبيون، للخروج من مأزق الابتزاز الأمريكي، بشأن تمويل الجيش الأمريكي الموجود بكوريا الجنوبية، أعطي حوالى أربعة آلاف جندي كوري جنوبي يعملون لصالح الجيش الأمريكي، إجازة من دون راتب منذ الأربعاء بعد نزاع بين سيول وواشنطن بشأن تمويل القوات الأمريكية، حيث يتمركز حوالى 28500 جندي أمريكي في كوريا الجنوبية.

وتوترت العلاقة بين الحليفين منذ أن طلبت واشنطن من سيول دفع مليارات الدولارات الإضافية لتغطية تكلفة هذا الوجود العسكري.

وطلبت الإدارة الأمريكية أولا خمسة مليارات دولار سنويا، وهو مبلغ يفوق ما تدفعه أصلا سيول بخمس مرات.

وأكدت السلطات في سيول أنها قدمت “تنازلات” في شأن الأرقام، إلا أن سبع جولات من المفاوضات كان آخرها في منتصف مارس، لم تسمح بالتوصل إلى اتفاق.

وانتهت مدة اتفاق التمويل السابق في نهاية ديسمبر الماضي.
وأكدت القوات الأميركية في كوريا الجنوبية الشهر الفائت أنها ستضطر إلى إعطاء إجازات من دون رواتب للموظفين الكوريين الجنوبيين اعتبارا من الأول من أبريل، بسبب نقص التمويل.

وقال قائد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية روبرت أبرامز في بيان “إنه يوم حزين بالنسبة إلينا، إنه لأمر لا يمكن تصوره،  إنه أمر مفجع”، مضيفاً أن الجنود “ضروريون لمهمتنا”.

ويطبق هذا التدبير حاليا على قرابة نصف الموظفين الكوريين الجنوبيين الذين يعملون لصالح الجيش الأمريكي والبالغ عددهم تسعة آلاف.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق