“الجهاد الإسلامي” تدين جرائم الاحتلال وتتوعده بالمقاومة وعدم الاستسلام

أكدت حركة “الجهاد الاسلامي” في فلسطين الارهاب الصهيوني المتصاعد لن يدفع الشعب الفلسطيني للاستسلام بل يزيد من عزمنا وتصميمنا على مواصلة المقاومة والجهاد والتصدي لهذا العدوان المستعر بحق أهلنا وأرضنا ومقدساتنا”.

واعتبرت الحركة السبت أن “الجرائم الإسرائيلية ستبقى وصمة عار تلطخ وجوه المتخاذلين والمتآمرين والمطبعين، ولعنةً تطارد الاحتلال وتلاحقه في كل مكان”، وتابعت: “شعبنا ومقاومتنا لن تدع هذه الدماء تذهب هدرا”.

ونعت الحركة شهداء الإرهاب الصهيوني الذين جرى إعدامهم بدم بارد، والذين كان آخرهم الشاب المقدسي إياد الحلاق، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة من حي وادي الجوز في القدس المحتلة، وقد أعدمته شرطة الاحتلال عند باب الأسباط في القدس.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق