الجمهورية الإسلامية تدين الحظر الأوروبي الأمريكي على الشعب السوري

فيما تواصل جامعة الدول العربية وحكومات الدول العربية الصمت المطبق على الحصار اللاإنساني على الشعب السوري، اخترق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي هذا الصمت، ووصف إجراءات الحظر الأوروبية والأمريكية ضد الشعب السوري بأنها “غير قانوية ولاإنسانية”، داعياً إلى إلغائها كافة.

وأدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية تشديد إجراءات الحظر الذي يقوم به الاتحاد الأوروبي وأمريكا ضد الشعب، مضيفاً أن “معظم التداعيات السلبية لأنواع الحظر المفروض ستستهدف أساساً الشعب السوري والمواطن العادي”.

ووصف موسوي إجراءات الحظر بأنها “أداة ضغط غير إنسانية تعرض حقوق الإنسان للخطر بشكل مباشر”.

وأكد المتحدث باسم الخارجية أن إيران “أعلنت دعمها للحكومة والشعب الصامد في سوريا وتدعو إلى رفع جميع اجراءات الحظر المعادية للإنسانية ضد هذا البلد، ليتمكنوا بمساعدة المجتمع الدولي من تلبية احتياجاتهم الأساسية وتجاوز الدمار الناجم عن هجمات الجماعات الإرهابية المدعومة من الغرب الذي طال البنية التحتية في سوريا”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق