الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد: قرار توقيف النقيب زيان باطل ومن حقه أن يختار الكيفية التي يراها مناسبة للدفاع عن موكله

نددت الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد، اليوم الإثنين، بقرار توقيف النقيب محمد زيان لمدة سنة كاملة من ممارسة مهنة المحاماة، بسبب محاربته للفساد، معتبرة إياه قرارا باطلا.

وأفادت الجمعية التي يترأسها محمد التاغي في بيان توصلت الحياة اليومية بنسخة منه، بأن النقيب زيان يعلم جيدا بأنه مدرج على رأس القائمة السوداء في المغرب نظير خرجاته الإعلامية المتكررة، والتي يفضح من خلالها الكثير من الخفايا الحساسة بالبلاد.

وتابعت بأن السلطة القضائية بررت قرارها بكون: “مرافعات زيان في ملف توفيق بوعشرين كانت خارج السياق”؟! وهو الأمر الذي يعتبر خرقا فاضحا لمبادئ ممارسة المحاماة التي تكفل مساعدة الموكلين بشتى الطرائق الملائمة، مشيرة إلى أن السياق غير ملائم لإصدار مثل هذه القرارت المجحفة. 

وأكدت بأن من حق النقيب زيان أن يختار الطريقة والكيفية التي يراها مناسبة للدفاع عن موكله الصحفي توفيق بوعشرين في ملف معروض على أنظار المحكمة، ولا يمكن لأي كان بأي حال من الأحوال التشكيك بتاتا في وسائل دفاعه أو الطعن في سياقاته المختلفة، مستحضرة المادة 20 من المبادئ الأممية بشأن أدوار المحامين والتي تتحدث عن “تمتيع المحامون بالحصانة بالنسبة للتصريحات التي يدلون بها بنية حسنة سواء كان ذلك في مرافعاتهم المكتوبة أو الشفهية أو لدى مثولهم أمام المحاكم أو غيرها من السلطات التنفيدية أو الإدارية”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق