الجزائر تستعد لاحتضان القمة العربية وتدعو لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية

دعا وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم،
جامعة الدول العربية إلى إنهاء تجميد عضوية سوريا، وإعادة تمثيلها مجددا في اجتماعاتها ونشاطاتها.

وقال بوقادوم، إن غياب سوريا تسبب بضرر كبير للجامعة والعرب، داعيا الدول العربية إلى الدفع نحو إعادة عضوية سوريا، وطالب كل الدول العربية بالعمل على عودة دمشق لجامعة الدول العربية.

واعتبر الوزير بوقادوم في تصريحات صحفية خلال لقائه نظيره الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ، أن غياب سوريا فيه ضرر كبير للجامعة والعرب، موضحا أن موقف الجزائر واضح وحاسم لجهة وجوب عودة سوريا للجامعة.

وفشلت تونس في إقناع العرب بعودة سوريا إلى الجامعة العربية، خلال العام الماضي، وذلك أثناء استضافتها القمة العربية في مارس 2019.

وتستعد الجزائر لاستضافة القمة العربية المقبلة في دورتها الـ32 بعد تقدمها بطلب إلى الجامعة العربية، وذلك بعد مرور 15 عاما على آخر قمة عقدت بها في 2005.

ومنذ انضمامها إلى جامعة الدول العربية في آب 1962 بعد شهر من استقلالها، احتضنت الجزائر 3 قمم عربية بينها واحدة طارئة.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق