الجزائر.. إيداع وزير النقل السابق عمار غول الحبس على خلفية شبهات فساد

وكالات

أمرت المحكمة العليا الجزائرية الخميس بإيداع وزير النقل السابق ورئيس حزب تجمع أمل الجزائر (تاج) الحبس الاحتياطي، في إطار التحقيق معه في تهم تتعلق بالفساد، وتحديدا قضيتي رجلي الأعمال علي حداد ومحي الدين طحكوت الموقوفين أيضا.

ورأس غول في العقد السابق والحالي عدة وزارات، بينها الصيد والأشغال العمومية والنقل، ما جعله يراكم 17 عاما في العمل الحكومي ضمن 20 عاما من عهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال في 2 أبريل/نيسان تحت ضغط احتجاجات غير مسبوقة.

وكان غول في الأصل عضوا في الحزب الإسلامي الرئيسي في الجزائر، حركة مجتمع السلم (حمس)، غير أنه استقال بعد توقفه عام 2012 عن المشاركة في الحكومات، وأسس حزب تجمع أمل الجزائر (تاج) وانضم إلى التحالف الرئاسي الداعم لبوتفليقة.

ومنذ استقالة بوتفليقة، شهدت البلاد حملة غير مسبوقة لمحاربة الفساد طالت مسؤولين كبارا ورجال أعمال مرتبطين بالسلطة وخاصة بعائلة الرئيس السابق.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن غول مثل أمام “المستشار المحقق لدى المحكمة العليا بصفته وزير النقل الأسبق”، وذلك “للاستماع إلى أقواله في التهم الموجهة إليه” في إطار القضيتين المتعلقتين برجلي الأعمال علي حداد ومحي الدين طحكوت الذي تدير مجموعته جزءا كبيرا من قطاع النقل الجامعي والمدني.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق