الجزائريون يحتفلون بإعلان الرئيس بوتفليقة عدم الترشح لولاية خامسة

وكالات

تجاوب الجزائريون مع الرسالة التي وجهها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والتي أعلن من خلالها عدم نيته الترشح للانتخابات الرئاسية إضافة إلى تعهده بتحقيق تطلعات الشعب الجزائري.

وشهدت شوارع الجزائر العاصمة مساء الاثنين خروج المواطنين إلى الشوارع احتفالا بالقرارات التي أعلن عنها الرئيس واتخاذه إجراءات تسمح بإصلاح النظام السياسي، حيث اعتبروها استجابة لمطالبهم ورغبتهم في التغيير.

وأعلن بوتفليقة في رسالة مساء الاثنين إرجاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 أبريل المقبل، بالإضافة إلى إعلانه عدم ترشحه لولاية رئاسية خامسة، وإجراء تعديلات على التشكيلة الحكومية في أقرب وقت ممكن.

كما أعلن أيضا في الرسالة التي نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أن الندوة الوطنية الجامعة المستقلة ستتكفل بإعداد دستور جديد للبلاد سيتم طرحه على الاستفتاء الشعبي.

جدير بالذكر أن الرئيس الجزائري عين وزير الداخلية نور الدين البدوي رئيسا للحكومة، خلفا لرئيس الوزراء أحمد أويحيي الذي قدم استقالته.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق