الاشتباه في إصابة شخص بفيروس “كورونا” بالقنيطرة يستنفر مصالح وزارة الصحة

تعيش المصالح التابعة لوزارة الصحة حالة استنفار بعد الاشتباه في إصابة مواطن صيني بمدينة القنيطرة بفيروس “كورونا”، وهو ما استدعى دخول المعهد الوطني للصحة على الخط.

وبحسب ما أوردته جريدة المساء في عددها لليوم الخميس، فإن الطاقم الطبي بالمستشفى الإدريسي بالقنيطرة اضطروا إلى إخضاع المواطن الصيني، الذي حل بالمغرب منذ 21 يوما عبر مطار محمد الخامس، لفحوصات مكثفة لتحديد طبيعة الزكام الذي ظل يعاني منه طيلة 3 أيام، قبل أن يتقرر وضعه بغرفة الحجر الصحي في انتظار ظهور نتائج التحاليل.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن عينات من التحاليل التي أجريت على الصيني المصاب بالزكام تم ارسالها إلى المعهد الوطني للصحة الموجود بالرباط عبر سيارة إسعاف خاصة، جيث كان كبير مسؤولي وزارة الصحة ينتظرون وصول العينات على أحر من جمر لإجراء التشخيص النهائي بمختبرات البيولوجيا الطبية التابعة للمعهد.

وقالت المساء، إن حالة من الخوف انتشرت في صفوف العاملين بالمرفق الاستشفائي بالرغم من التطمينات التي أطلقتها إدارة المؤسسة الصحية بكون المصاب الذي تم عزله يحمل أعراض زكام حاد عادي ولا يدعو إلى القلق، وأن الإجراءات المتخذة هي مجرد تدابير احترازية فقط تفرضها الاحتياطات التي اتخذتها السلطات المغربية لرصد الوباء ومواجهة خطر انتشاره.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق