الأستاذة الجامعية البوحسيني للمستعملات في إدانة بوعشرين.. “نعم ضحايا سلطوية مرغت كرامة شعب في الوحل”

بقلم: جميلة البوحسيني

انتن ضحايا.. نعم ضحايا السلطوية التي مرغت كرامة شعب في الوحل… ضحايا سلطوية مقيتة قائمة على ذكورية تفقأ العين
نعم ضحايا… ضحايا استبداد لم يعد قادرا على تحمل النقد والمعارضة، فصار يخبط خبط عشواء… لا يميز بين القضاء على صوت معارض والقضاء على سمعة بلد…
نعم ضحايا… ضحايا الضغط الذي مورس عليهن ربما لتجنب التشهير بفضائح أكبر… وهو التشهير الذي أصبح ماركة مسجلة تخصصت فيها المقاولة الأمنية…
نعم ضحايا… ضحايا التهريب والترغيب.. وضحايا الطمع المادي الصرف، في وسط أصبح فيه الاستهلاك المادي عملة رائجة بامتياز…
نعم ضحايا… ضحايا غياب المروءة والشهامة في بيئة لم يعد لهما فيها مكان…
نعم ضحايا… ضحايا مرحلة توارى فيها إلى الخلف كل الشرفاء ممن لا يرضون لهذا الذي صار عليه الوطن…
مؤسف أن توافقن على لعب دور الضحايا… وتقبلن أن يكون لذلك مقابل بآلاف الدراهم…
فوا لله… لا أتصور أن الضرر الذي لحق بكن سيتم جبره ماديا..
لكن ما أنا متأكدة منه أنكن تساهمن في ضرر كبير لسمعة بلدنا… وضرر كبير لنسائه… وضرر كبير للمناضلات النسائيات اللائي ناضلن لسنوات كي تحظى قضية المرأة بالمكانة التي تستحقها ضمن القضايا العادلة والمشروعة التي لا يستقيم دونها أي تقدم ممكن.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق