الأساتذة المتعاقدون يقررون تمديد الإضراب ليومين إضافيين

قرر أساتذة التعاقد بمجموعة من المديرية التعليمية تمديد إضرابهم ليومين، بعد بلاغ قيادتها الأخير، الذي أعقب اجتماعا بمسؤولين وزارة التربية والتكوين.

وتوصلت جريدة الحياة اليومية بمجموعة من نسخ بيانات التنسيقيات الإقليمية للأساتذة الذي فرض عليهم التعاقد تدعو كافة الأساتذة والأستاذات إلى تمديد الإضراب ليومين.

وذكرت مصادر للجريدة، أن هذه التنسيقيات تعقد جموعا عامة محلية صباح اليوم الإثنين، وذلك من أجل تعميق وتوجيه النقاش نحو ما يخدم القضية، وذلك بتعليق الإضراب من عدمه.

وكان بلاغ لوزارة التربية الوطنية قد ذكر أن لقاء حضره رئيس اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان نيابة عن رئيسة المجلس، وذلك في إطار دور الوساطة الذي تنص عليه المادة 10 من القانون رقم 15-76، ورئيس المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين والكتاب العامون للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، وممثلو الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وذلك يوم السبت 13 أبريل 2019 بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط.

وأفادت أن نقاشا تم بين جميع الأطراف خلص إلى:

1. توقيف جميع الإجراءات الإدارية والقانونية المتخذة في حق بعض الأساتذة أطر الأكاديميات وصرف الأجور الموقوفة وكذا إعادة دراسة وضعية الأساتذة الموقوفين.
2. تأجيل اجتياز امتحان التأهيل المهني إلى وقت لاحق لإعطاء الأساتذة أطر الأكاديميات فرصة للتحضير الجيد لهذا الامتحان.
3. مواصلة الحوار حول الملف في شموليته.
وفي المقابل عبر ممثلي الأساتذة أطر الأكاديميات عن الالتزام باسمهم وباسم كل الأساتذة المعنيين باستئناف عملهم يوم الاثنين 15 أبريل 2019.

أضف تعليق
الوسوم

عبد الحميد العسري

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق